الشيخ البغدادي في عزاء الشهيد طحان: نهاية هذا  الكيان حتمية وهي مسألة وقت

منذ 7 ساعات

الشيخ البغدادي في عزاء الشهيد طحان: نهاية هذا الكيان حتمية وهي مسألة وقت

زار عضو المجلس المركزي في حزب الله سماحة الشيخ حسن البغدادي منزل الشهيد محمد طحان في بلدة عدلون، وقدّم لذويه واجب العزاء بالشهيد البطل الذي سقط على طريق تحرير فلسطين، وكانت مناسبة للحديث عمّا يجري اليوم من جرائم حرب تُرتكب ضد الشعب الفلسطيني والمقدسات.

ورأى الشيخ البغدادي أنّ العدو الإسرائيلي فشل في عدوانه على الشعب الفلسطيني منذ اليوم الأول، وكلّ الذي صنعه هو مزيدٌ من قتل الأطفال والنساء وتدمير البيوت والبنى التحتية في قطاع غزة، وهذا العمل الجبان أراده معبراً للحديث عن إنجازات نوعية لتكون ذريعةً له في إيقاف الحرب التي انهزم فيها منذ اليوم الأول، في الوقت الذي كان يُحضّر لمناورات كبرى تُحاكي شنّ حروب على جبهات متعددة، (وإذا بالجبل قد تمخّض فأولد فأرة!) حتى بات مسخرة القريب والبعيد، وحديث اليوم: ماذا كان سيحدث لو كانت هذه المنازلة مع حزب الله في لبنان؟

وأضاف الشيخ البغدادي: ما جرى في الأيام القليلة الماضية يجب أن يكون درساً لقادة هذا الكيان ومن ورائه الأمريكي؛ فبات عليهم أن يتواضعوا ويُدركوا حتمية زوال هذا الكيان التي هي مسألة وقت، يبقى أنّ طولَ المدة وقصرَها مرتبطٌ بالقرارات الهمجية لقادة هذا الكيان فيما لو اتخذوا قرار شن الحرب على منطقتنا، فتكون النهاية سريعة وحتمية.

اخبار مرتبطة