الجمعة 17 تشرين الثاني 2017 الموافق لـ 26 صفر 1439هـ
الصفحة الرئيسة البحث معرض الصور youtubetwitter facebook
صدر عن جمعية الإمام الصادق (ع) لإحياء التراث العلمائي العدد الخامس والستون من نشرة "التراث" التي تعنى باحياء تراث علماء الشيعة و التي تضمنت ملفا حول شخصية العلامة المحدث الشيخ محمد حسن الحر العاملي المشغري(طاب ثراه)الشهيد الشيخ راغب حرب:لن ترهبنا المعتقلات ، لن يرعبنا هدم البيوت. وسنرضع أطفالنا كره اليهودالإمام السيد موسى الصدر(أعاده الله):لا نريد ولن نرضى أن ننتظر حتّى تُحتلّ أرضنا وبعد ذلك نؤسّس المقاومة لاستعادة الأرض المحتلّة. الشيخ محمد جواد مغنية (طاب ثراه):من أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه.السيد محمد باقر الصدر: إنّ المعنى الحقيقي للإيمان ليس هو العقيدة المحنّطة في القلب بل الشعلة الّتي تتّقد وتشعّ بضوئها على الآخرين. والأمّة الإسلاميّّة مسؤولة خارجيّاً عن العالم كلّه بحكم كونها أمّةً وسطاً وشهيدة عليه. السيد موسى الصدر: دور رجل الدين في الأساس بناء الإنسان وتربيته، وتدريب الإنسان على الإيمان بالقيم، وممارسة هذه القيم في مجتمعه. الشيخ محمد جواد مغنية: يجب على كل مسلم ومسلمة شيخاً كان أم شاباً حتى الأعمى والمريض والأعرج، أن يتطوع ويجاهد بالنفس والمال ضد أي عدو يتغلب على بلد من بلاد المسلمين لاستفساراتكم و اقتراحاتكم يرجى التواصل على العنوان التالي: toorath@hotmail.com أو 70616808برنامج أعلام الهدى بحلّته الجديدة على قناة الصراط مع الشيخ حسن بغدادي كل احد الساعة التاسعة مساء، و يعاد بثه يوم الثلاثاء الساعة الثالثة بعد الظهر و الأربعاء الساعة الثانية بعد الظهر

الشيخ بغدادي:الإمام الخميني عمل على إرساء قواعد العدل ورفع الحرمان عن كاهل الشعب الإيراني و كان رائداً للوحدة الإسلامية و التقريب


الشيخ بغدادي:الإمام الخميني عمل على إرساء قواعد العدل ورفع الحرمان عن كاهل الشعب الإيراني و كان رائداً للوحدة الإسلامية و التقريب
  أقامت جمعية الإمام الصادق لإحياء التراث العلمائي، تخليدا لأهل العلم وعطاءاتهم المضنية، لقاء فكريا عن أعلام بلدة شقراء، في المنتدى الثقافي في حضور عضو المجلس المركزي في "حزب الله" الشيخ حسن بغدادي، إمام بلدة شقراء السيد محمد علي الأمين إلى جانب عدد من رجال الدين، فاعليات وشخصيات ومهتمين.

وألقى بغدادي كلمة قال فيها: "إن لقاءنا اليوم يأتي في ذكرى رحيل مفجر ثورة المستضعفين الإمام الخميني الذي عمل على إرساء قواعد العدل ورفع الحرمان عن كاهل المجتمع الإيراني لتكون سنة حسنة تقتدي بها شعوب المنطقة التي ابتليت بأنظمة جائرة، كما كان رائدا للوحدة الإسلامية والتقريب بين المذاهب، ليقطع الطريق على قوى الاستكبار، كيلا تنال من وحدة المسلمين".

ودعا "البلديات المنتخبة إلى أن تكون بمستوى المسؤولية تجاه بلدانهم وأن يكون العمل للانماء بدون تمييز بين الذين انتخبوهم أو الذين ترشحوا ضدهم، وهذا يأتي ضمن إطار التنافس الإيجابي، وعلى القوى السياسية الراعية للبلديات أن تساهم في رأب الصدع في مواطن الاختلاف ودعم البلديات في إطار الإنماء".

أضاف: "إن لقاءنا اليوم هو تكريم أحد أعلام هذه البلدة من علماء جبل عامل العلامة الحجة السيد محمد علي الأمين، ضمن إطار تكريم هؤلاء الأجلاء الذين عملوا في التبليغ الديني والإصلاح الإجتماعي، وهو واحد من أعلام عائلة الأمين الكريمة التي لها فضل على بلدة شقراء وجبل عامل وسوريا والنجف الأشرف، فقد شاءت الأقدار أن تكون بلدة شقراء من عمق جبل عامل وعلى مقربة من الحدود مع فلسطين نسبيا، وهذه ميزة تسجل لها، فلولا العائلة العلمية التي سكنتها من السادة آل الأمين، لما كانت تذكر، ولكانت من القرى النائية، وعائلة الأمين صارت تعرف بهذا الإسم نسبة إلى جدهم السيد محمد الأمين، مفتي بلاد بشارة، وهو نجل العلامة السيد أبو الحسن موسى الحسيني مؤسس المدرسة الدينية في بلدة شقراء، والتي كانت تعتبر منارة جبل عامل العلمية في الثلث الأخير من القرن الثاني عشر هجري".

بدوره تحدث إمام البلدة عن تاريخ آل الأمين، مشيرا إلى أن "أفراد الأسرة جاءوا من العراق سنة 1890م، وأول من جاء منهم رجل يقال له السيد أحمد إبن إبراهيم، حيث جاء وسكن في بلدة كفرا ثم انتقل إلى بلدة مجدل سلم، وبعدها إلى هذه البلدة شقراء، وقد تخلف السيد أحمد بولده السيد حيدر الذي كان من العلماء الأعلام المجتهدين، وهو مدفون في تربة شقراء الشرقية، وأيضا تخلف السيد حيدر بأولاد أكثرهم سافر إلى العراق بعد أن درسوا وتلقوا بعض العلوم هنا في جبل عامل، وأبرزهم السيد أبو الحسن العالم الجليل الفاضل المحقق المدقق المشهور، والذي انتهت إليه الرئاستين الدنيوية والآخروية، وبنى في شقراء مدرسة تخرج منها كثيرون من العلماء، والسيد أبو الحسن هذا ولد له عدة أولاد، أبرزهم السيد حسين والسيد محمد أمين الذي ذهب إلى العراق ودرس هناك وعاد إلى جبل عامل من العلماء الكبار المجتهدين، وحدث أن وقعت في أيامه نكبة الجزار الذي جاء إلى هذه البلاد واجتاحها وفعل فيها كثيرا من الأفعال، وأحرق الكتب وجعلها وقودا لأفران عكا، وشغل الأغاني، ولم يبق في بلاده أحد".

وفي الختام قدم بغدادي درعا تقديريا للسيد الأمين.


346 قراءة 17:16 2016/06/07

  • الشيخ محمد حسن الحر العاملي(طاب ثراه)

  • السيد عبد اللطيف فضل الله (طاب ثراه)

  • الشيخ يوسف الفقيه الحاريصي (طاب ثراه)

  • الشيخ منيرعسيران ( طاب ثراه)

  • العلامة المفتي السيد حسين الحسيني (طاب ثراه)

  • الشيخ عبد الله حب الله

  • الشيخ سليمان سليمان

  • الشيخ حسين سليمان

  • السيد عبد الصاحب الحسني

  • الشيخ موسى عزالدين

  • الشيخ عبد الحسين نعمة

  • الشيخ زين العابدين شمس الدين

  • الشيخ محمد علي نعمة

  • الشيخ عبد الكريم الزين

  • العلامة الشيخ حسين بزي

  • الشيخ عبد الكريم صادق

  • الشيخ عبد الكريم فضل الله

  • الشيخ حسين مغنية

  • الشيخ محمد حسن قبيسي

  • الشيخ محمود عباس العاملي

  • الشيخ أحمد قصير العاملي

  • السيد مهدي إبراهيم

  • السيد عبد الحسين نور الدين

  • السيد محمد باقر الصدر

  • الشيخ راغب حرب

  • السيد عباس الموسوي

  • الشيخ بهاء الدين محمد بن الشيخ حسين عبد الصمد الحارثي

  • السيد حسن يوسف مكي

  • الشيخ محمد جواد مغنية

  • الشيخ محمد صادق

  • الشيخ محمد تقي الفقيه

  • الشيخ علي مهدي شمس الدين

  • الشيخ علي التقي الفقيه

  • الشيخ عبد الحسين صادق

  • الشيخ سليمان ضاهر

  • الشيخ رضا فرحات

  • الشيخ حبيب آل إبراهيم

  • الشيخ بدر الدين الصايغ

  • الشيخ أسد الله آل صفا

  • الشيخ أحمد رضا

  • السيد يوسف شرف الدين

  • السيد هاشم معروف الحسني

  • الإمام السيد موسى الصدر

  • السيد محسن الأمين

  • السيد عبد المحسن فضل الله

  • السيد علي مهدي ابراهيم

  • السيد صدر الدين فضل الله

  • السيد عبد الحسين شرف الدين

  • السيد حسين يوسف مكي

جمعية الإمام الصادق (ع) لإحياء التراث العلمائي - 2014 Copyright
عدد الزوار: 1436501 منذ 12-07-2014