الأربعاء 23 آب 2017 الموافق لـ 13 ذو القعدة 1438هـ
الصفحة الرئيسة البحث معرض الصور youtubetwitter facebook
صدر عن جمعية الإمام الصادق (ع) لإحياء التراث العلمائي العدد الرابع والستون من نشرة "التراث" التي تعنى باحياء تراث علماء الشيعة و التي تضمنت ملفا حول شخصية العلامة السيد جواد مرتضى العاملي (طاب ثراه)الشهيد الشيخ راغب حرب:لن ترهبنا المعتقلات ، لن يرعبنا هدم البيوت. وسنرضع أطفالنا كره اليهودالإمام السيد موسى الصدر(أعاده الله):لا نريد ولن نرضى أن ننتظر حتّى تُحتلّ أرضنا وبعد ذلك نؤسّس المقاومة لاستعادة الأرض المحتلّة. الشيخ محمد جواد مغنية (طاب ثراه):من أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه.السيد محمد باقر الصدر: إنّ المعنى الحقيقي للإيمان ليس هو العقيدة المحنّطة في القلب بل الشعلة الّتي تتّقد وتشعّ بضوئها على الآخرين. والأمّة الإسلاميّّة مسؤولة خارجيّاً عن العالم كلّه بحكم كونها أمّةً وسطاً وشهيدة عليه. السيد موسى الصدر: دور رجل الدين في الأساس بناء الإنسان وتربيته، وتدريب الإنسان على الإيمان بالقيم، وممارسة هذه القيم في مجتمعه. الشيخ محمد جواد مغنية: يجب على كل مسلم ومسلمة شيخاً كان أم شاباً حتى الأعمى والمريض والأعرج، أن يتطوع ويجاهد بالنفس والمال ضد أي عدو يتغلب على بلد من بلاد المسلمين لاستفساراتكم و اقتراحاتكم يرجى التواصل على العنوان التالي: toorath@hotmail.com أو 70616808برنامج أعلام الهدى بحلّته الجديدة على قناة الصراط مع الشيخ حسن بغدادي كل احد الساعة التاسعة مساء، و يعاد بثه يوم الثلاثاء الساعة الثالثة بعد الظهر و الأربعاء الساعة الثانية بعد الظهر

أقوال السيد محمد باقر الصدر




الاستخلاف
 

٭ استخلاف الله تعالى خليفة في الأرض لا يعني استخلافه على الأرض فحسب بل يشمل هذا الاستخلاف كلّ ما للمستخلِف سبحانه وتعالى من أشياء تعود إليه. والله هو ربّ الأرض وخيرات الأرض وربّ الإنسان والحيوان وكلّ دابّة تنتشر في أرجاء الكون الفسيح. وهذا يعني أنّ خليفة الله في الأرض مستخلَف على كلّ هذه الأشياء.

خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:3 
٭ عمليّة الاستخلاف الربّانيّ للجماعة على الأرض بالمفهوم الواسع تعني: انتماء الجماعة البشريّة إلى محور واحد وهو المستخلِف أيْ الله سبحانه وتعالى الّذي استخلفها بدلاً عن كلّ الانتماءات الأخرى والإيمان بسيّد واحد للكون وكلّ ما فيه. وهذا هو التّوحيد الخالص الّذي قام على أساسه الإسلام وحملت لواءه كلّ ثورات الأنبياء تحت شعار لا اله إلّا الله.
خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:4 
٭ عمليّة الاستخلاف الربّانيّ للجماعة على الأرض بالمفهوم الواسع تعني: إقامة العلاقات الاجتماعيّة على أساس العبوديّة المخلصة لله وتحرير الإنسان من عبوديّة الأسماء الّتي تمثّل ألوان الاستغلال والجهل والطاغوت.
خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:4 
٭ عمليّة الاستخلاف الربّانيّ للجماعة على الأرض بالمفهوم الواسع تعني: تجسيد روح الأخوّة العامّة في كلّ العلاقات الاجتماعيّّة بعد محو ألوان الاستغلال والتسلّط. فما دام الله سبحانه وتعالى واحداً أو لا سيادة إلّا له والناس جميعاً عباده ومتساوين بالنسبة إليه فمن الطبيعيّ أن يكونوا أخوة متكافئين في الكرامة الإنسانيّّة والحقوق.
خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:4 
٭ إنّ الخلافة استئمان، ولهذا عبّر القرآن الكريم عنها بالأمانة، وتفترض المسؤوليّة والإحساس بالواجب. إذ بدون إدراك الكائن أنّه مسؤول لا يمكن أن ينهض بأعباء الأمانة أو يختار دور الخلافة.
خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:5 
٭ الجماعة البشريّة الّتي تتحمّل مسؤوليّات الخلافة على الأرض إنّما تمارس هذا الدور بوصفها خليفة عن الله ولهذا فهي غير مخوّلة أن تحكم بهواها أو باجتهادها المنفصل عن توجيه الله سبحانه وتعالى لأنّ هذا يتنافى مع طبيعة الاستخلاف وإنّما تحكم بالحقّ وتؤدّي إلى الله تعالى أمانته بتطبيق أحكامه على عباده وبلاده.
خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:5 
٭ إنّ الكائن الحرّ الّذي جعله الله تعالى خليفة في الأرض لا تعني حرّيّته إهمال الله تعالى له بل تغيير شكل الرعاية، فبدلاً عن الرعاية من خلال قانون طبيعيّ لا يتخلّف - كما ترعى حركات الكواكب ومسيرة كلّ ذرّة في الكون - يتولّى الله سبحانه وتعالى تربية هذا الخليفة وتعليمه لكي يصنع الإنسان قدره ومصيره وينمّي وجوده على ضوء هدى وكتاب منير.
خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:6
٭ إنّ هذا الكائن الحرّ الّذي اجتباه للخلافة قابل للتعليم والتنمية الربّانيّة. وإنّ الله تعالى قد وضع له قانون تكامله من خلال خطّ آخر يجب أن يسير إلى جانب خطّ الخلافة وهو خطّ الشهادة الّذي يمثّل القيادة الربّانيّّة والتوجيه الربّانيّ على الأرض.
خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:6 
٭ إنّ الملائكة لاحظوا خطّ الخلافة بصورة منفصلة عن الخطّ المكمّل له بالضرورة فثارت مخاوفهم. وأما الخطّة الربّانيّّة فكانت قد وضعت خطّين جنباً إلى جنب: أحدهما خطّ الخلافة والآخر خطّ الشهادة الّذي يجسّده شهيد ربّانيّ يحمل إلى الناس هدى الله ويعمل من أجل تحصينهم من الانحراف.
خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:6 
٭ جاء في الحديث "تشبّهوا بأخلاق الله". ولما كانت القيم على المستوى الإلهيّ مطلقة ولا حدّ لها وكان الإنسان الخليفة كائناً محدوداً فمن الطبيعيّ أن تتجسّد عمليّة تحقيق تلك القيم إنسانياً في حركة مستمرّة نحو المطلَق وسير حثيث إلى الله.
خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:9 
٭ كلّما استطاع الإنسان من خلال حركته أن يتصاعد في تحقيق المثل ويجسّد في حياته بصورة أكبر فأكبر عدالة الله وعلمه وقدرته ورحمته وجوده ورفضه للظلم والجبروت سجّل بذلك انتصاراً في مقاييس الخلافة الربّانيّّة واقترب نحو الله في مسيرته الطويلة الّتي لا تنتهي إلّا بانتهاء شوط الخلافة على الأرض.
خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:9 
٭ وضع الله سبحانه وتعالى إلى جانب خطّ الخلافة - خلافة الإنسان على الأرض - خطّ الشهادة الّذي يمثّل التدخّل الرّبّانيّ من أجل صيانة الإنسان الخليفة من الانحراف وتوجيهه نحو أهداف الخلافة الرشيدة.
خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:9 
٭ يعلم الله تعالى ما توسوس به نفس الإنسان وما تزخر به من إمكانات ومشاعر وما يتأثّر به من مغريات وشهوات وما يصاب به من ألوان الضعف والانحلال. وإذا تُرك الإنسان ليمارس دوره في الخلافة بدون توجيه وهدى كان خلقه عبثاً ومجرّد تكريس للنزوات والشهوات وألوان الاستغلال.
خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:9 
٭ الاستخلاف: هو العلاقة الاجتماعيّّة من زاوية نظر القرآن الكريم. وعند تحليل الاستخلاف نجد أنّه ذو أربعة أطراف, لأنّه يَفترض مستخلِفاً أيضاً، لا بدّ من مستخلِفٍ، ومستَخْلَفٍ عليه، ومستخلَف.
مقدّمات في التفسير الموضوعيّ للقرآن الكريم ص:106 
٭ يمكن القول بأنّ خطّ الشهادة يتمثّل:

 

أولاً: في الأنبياء.
وثانياً: في الأئمّة الّذين يُعتبرون امتداداً ربّانيّاً للنبيّ في هذا الخطّ.

وثالثاً: في المرجعيّة الّتي تُعتبر امتداداً رشيداً للنبيّ والإمام في خطّ الشهادة.

خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:12 
٭ الشهادة على العموم يتمثّل دورها المشترك بين الأصناف الثلاثة من الشهداء فيما يلي:

 

أولاً: استيعاب الرّسالة السماويّة والحفاظ عليها.(بما استُحفظوا من كتاب الله وكانوا عليه شهداء).

ثانياً: الإشراف على ممارسة الإنسان لدوره في الخلافة ومسؤوليّة إعطاء التوجيه بالقدر الّذي يتّصل بالرّسالة وأحكامها ومفاهيمها.
ثالثاً: التدخّل لمقاومة الانحراف واتّخاذ كلّ التدابير الممكنة من أجل سلامة المسيرة.

خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:12

 



 الإمامة 

٭ أنظروا إلى الثائر النموذجيّ في الإسلام الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام كيف أقدم بكلّ شجاعة وبطولة على مبارزة رجل الحرب الأوّل في العرب عمرو بن عبد ودّ العامريّ واعتبر الناس ذلك منه انتحاراً شبه محقّق، ثمّ كيف أمسك عن قتله بضع لحظات بعد أن تغلّب عليه لأن عَمْراً أغضبه فلم يشأ أن يقتله وفي نفسه مشاعر غضب لديه فيها إلّا لله تعالى ولكرامة الإنسان على الأرض، وبهذا حقّق انتصاراً عظيماً في مقاييس كلا الجهادين في موقف واحد فريد.

خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:21 
٭ لم يكن هذا الشخص الداعية المرشّح للإعداد الرساليّ القياديّ، والمنصوب لتسلّم مستقبل الدعوة وتزعّمها فكريّاً وسياسيّاً، إلّا عليّ بن أبي طالب، الّذي رشّحه لذلك عمقُ وجوده في كيان الدعوة، وأنّه المسلم الأوّل، والمجاهد الأوّل في سبيلها عِبرَ كفاحها المرير ضدّ كلّ أعدائها، وكذلك عمقُ وجوده في حياة القائد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم، وأنه ربيبُه الّذي فتح عينيه في حجره، ونشأ في كنفهِ، وتهيّأ له من فرص التفاعل معه والاندماج بخطّه ما لم يتوفّر لأيّ إنسان آخر.
نشأة التشيّع والشيعة ص:65-64 
٭ كان الإمام (عليّ عليه السلام) هو المفزع والمرجع لحلّ أيّ مشكلة يستعصي حلّها على القيادة الحاكمة وقتئذٍ. ولا نعرف في تاريخ التجربة الإسلاميّّة على عهد الخلفاء واقعة واحدة رجع فيها الإمام عليه السلام الى غيره لكي يتعرّف إلى رأي الإسلام وطريقة علاجه للموقف
نشأة التشيّع والشيعة ص:68 
٭ إنّ الشيعة وُلدوا منذ وفاة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم مباشرةً، متمثّلين في المسلمين الّذين خضعوا عمليّاً لأطروحة زعامة الإمام وقيادته، الّتي فرض النبيّ الابتداء بتنفيذها من حين وفاته مباشرة. وقد تجسّد الإتجاه الشيعيّّ منذ اللّحظة الاولى، في إنكار ما اتجهت اليه السقيفة من تجميد لأطروحة زعامة الإمام عليّ، وإسناد السلطة الى غيره.
نشأة التشيّع والشيعة ص:79 
٭ إنَّ إمامة أهل البيت والإمام عليّ تُعبِّر عن مرجعيّتين: إحداهما المرجعيّة الفكريّة، والأخرى المرجعيّة في العمل القياديّ والاجتماعيّّ. وكلتا المرجعيّتين كانتا تتمثّلان في شخص النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم، وكان لا بدّ أنْ يصمّم الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم الامتداد الصالح له لتحمّل كلتا المرجعيّتين، لكي تقوم المرجعيّة الفكريّة بملء الفراغات الّتي قد تواجهها ذهنيّة المسلمين، وتقديم المفهوم المناسب ووجهة النظر الإسلاميّّة فيما يستجدّ من قضايا الفكر والحياة، وتفسير ما يشْكل ويغمض من معطيات الكتاب الكريم، الّذي يشكّل المصدر الأوّل للمرجعيّة الفكريّة في الإسلام، ولكي تقوم المرجعيّة القياديّة الاجتماعيّّة بمواصلة المسيرة، وقيادة المسيرة الإسلاميّّة في خطّها الاجتماعيّ.
نشأة التشيّع والشيعة ص:38-48 
٭ لَئِن كانت المرجعيّة القياديّة الاجتماعيّّة لكلّ إمام تعني ممارسته للسلطة خلال حياته، فإنَّ المرجعيّة الفكريّة حقيقة ثابتة مطلقة لا تتقيّد بزمان حياة الإمام. ومن هنا كان لها مدلولها العمليّ الحيّ في كلّ وقت. فما دام المسلمون بحاجةٍ الى فهم محدّد للإسلام، وتعرّف إلى أحكامه وحلاله وحرامه ومفاهيمه وقيمه، فهم بحاجة إلى المرجعيّة الفكريّة المحدّدة ربّانيّاً المتمثّلة أوّلاً: في كتاب الله تعالى، وثانياً: في سنّة رسوله صلى الله عليه وآله وسلم والعترة المعصومة من أهل البيت الّتي لا تفترق ولن تفترق عن الكتاب كما نصَّ الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم.
نشأة التشيّع والشيعة ص:38-48 
٭ الإحساس بجدارة الشخص لممارسة السلطة والتطبيق، لا يعني بحالٍ الشعور بإمكانيّة نصبه إماماً فكريّاً، ومرجعاً أعلى بعد القرآن والسنّة النبويّّة لفهم النظريّة، لأنَّ هذه الإمامة الفكريّة تتطلّب درجةً عاليةً من الثقافة، والإحاطة واستيعاب النظريّة. وكان من الواضح أنَّ هذا لم يكن متوفّراً في أيّ صحابيّ بمفرده إذا قُطِع النظر عن أهل البيت عليهم السلام.
نشأة التشيّع والشيعة ص: 84 
٭ الحقيقة أنَّ "التشيّع" لم يكن في يوم من الأيّام منذ ولادته مجرّد اتّجاه روحيّ بحت، وإنّما وُلد التشيّع في أحضان الإسلام بوصفه أطروحة مواصلة الإمام عليّ عليه السلام للقيادة بعد النبيّ فكريّاً واجتماعيّاً وسياسيّاً على السواء.
نشأة التشيّع والشيعة ص: 92 
٭ التشيّع لا يمكن أن يتجزّأ إلّا إذا فقد معناه كأطروحة لحماية مستقبل الدعوة بعد النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم. وهو مستقبل بحاجةٍ إلى المرجعيّة الفكريّة والزعامة السياسيّّة للتجربة الإسلاميّة معاً.
نشأة التشيّع والشيعة ص: 92 
٭ لم تنشأ في الواقع النظرة التجزيئيّة الى التشيّع الروحيّ بصورة منفصلةٍ عن التشيّع السياسيّّ، ولم تولد في ذهن الإنسان الشيعيّّ، إلّا بعد أن استسلم الى الواقع، وانطفأت جذوة التشيّع في نفسه كصيغة محدّدة لمواصلة القيادة الإسلاميّّة في بناء الأمّة، وإنجاز عمليّة التغيير الكبيرة الّتي بدأها الرسول الكبير، وتحوّلت الى مجرّد عقيدة يطوي الإنسان عليها قلبَه، ويستمدّ منها سلوته وأمله.
نشأة التشيّع والشيعة ص: 93 
٭ ليس من الممكن أن نتصوّر تنازل الأئمّة عن الجانب السياسيّ إلّا إذا تنازلوا عن التشيّع.
نشأة التشيّع والشيعة ص:93 
٭ نحن إذا تتبّعنا سير الحركة الشيعيّّة، نلاحظ أنّ القيادة الشيعيّّة المتمثّلة في أئمّة أهل البيت، كانت تؤمن بأنّ تسلّم السلطة وحده لا يكفي، ولا يمكّن من تحقيق عمليّة التغيير إسلاميّاً، ما لم تكن هذه السلطة مدعّمة بقواعد شعبيّة واعية تعي أهداف تلك السلطة وتؤمن بنظريّتها في الحكم، وتعمل في سبيل حمايتها، وتفسير مواقفها للجماهير، وتصمد في وجه الأعاصير.
نشأة التشيّع والشيعة ص: 94 
٭ لقد ربط الإمام أمير المؤمنين عليه السلام بين حقيقتين حين قال (العباد عباد الله والمال مال الله)، وبذلك حطّم الإسلام كلّ القيود المصطنعة والحواجز التاريخيّة الّتي كانت تعوق تقدّم الإنسان وكدحه إلى ربّه وسيره الحثيث نحوه.
صورة عن اقتصاد المجتمع الإسلاميّ ص:5 
٭ إنّ الإمامة الّتي كانت امتداداً روحيّاً وعقائديّاً للنبوّة ووريثاً لرسالات السّماء مارست باستمرار دورها في محاولة تصحيح مسار الدّولة وإعادتها إلى طريقها النبويّ الصحيح. وقدّم الأئمّة عليهم السلام في هذا السبيل زخماً هائلاً من التضحيات الّتي توّجها استشهاد أبي الأحرار وسيّد الشهداء أبي عبد الله الحسين مع الصفوة من أهل بيته وأصحابه في يوم عاشوراء.
لمحة تمهيديّة عن مشروع دستور الجمهوريّة الإسلاميّة ص:4 
٭ امتدّت الإمامة بعد عصر الغيبة في المرجعيّة. كما كانت الإمامة امتداداً بدورها للنبوّة. وتحمّلت المرجعيّة أعباء هذه الرّسالة العظيمة، وقامت على مر التاريخ بأشكال مختلفة من العمل في هذا السبيل أو التمهيد له بطريقة وأخرى.
لمحة تمهيديّة عن مشروع دستور الجمهوريّة الإسلاميّة ص:4 
٭ لقد عاش العالم المسلم الشيعيّ دائماً مع كلّ الصالحين وكلّ المستضعفين من أبناء هذه الأمّة الخيّرة عيشة الرفض لكلّ أنواع الباطل والإصرار على التعلّق بدولة الأنبياء والأئمّة، بدولة الحقّ والعدل الّتي ناضل وجاهد من أجلها كلّ أبرار البشريّة وأخيارها الصالحين.
لمحة تمهيديّة عن مشروع دستور الجمهوريّة الإسلاميّة ص:4 
٭ أيّ مسلم لا تهزّه أمجاد تلك الصورة وروعتها؟ وأيّ مسلم لا يشعر بالزهو والاعتزاز إذا أحسّ بعمق أنّه يعيد إلى الدنيا من جديد أيام محمّد صلى الله عليه وآله وسلم وعليّ عليه السلام وأيام أصحاب محمّد صلى الله عليه وآله وسلم الميامين الّذين ملأوا الدنيا عدلاً ونوراً؟
منابع القدرة في الدّولة الإسلاميّة ص: 15 
٭ لا شكّ في أنّ البيعة للقائد المعصوم واجبة لا يمكن التخلّف عنها شرعاً. ولكنّ الإسلام أصرّ عليها واتّخذها أسلوباً من التعاقد بين القائد والأمّة لكي يركّز نفسيّاً ونظريّّاً مفهوم الخلافة العامّة للأمّة.
خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:23 
٭ من الواضح أنّ الحفاظ على الثّورة يفرض أنْ يمتدّ دور النبيّ في قائد ربّانيّ يمارس خلافة الله على الأرض وتربية الجماعة وإعدادها ويكون شهيداً في نفس الوقت. وهذا القائد الربّانيّ هو الإمام. ويجب أن يكون معصوماً لأنّه يستقطب الخطّين معاً ويمارس وفقاً لظروف الثّورة خطّ الخلافة إلى جانب خطّ الشهادة.
خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:24 
٭ الإمام كالنبيّ شهيد وخليفة لله في الأرض من أجل أن يواصل الحفاظ على الثّورة وتحقيق أهدافها. غير أنّ جزءاً من دور الرسول يكون قد اكتمل وهو إعطاء الرّسالة والتبشير بها والبدء بالثّورة الاجتماعيّّة على أساسها.
فالوصيّ ليس صاحب رسالة ولا يأتي بدين جديد بل هو المؤتمن على الرّسالة والثّورة الّتي جاء بها الرسول.
خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:24 
٭ الإمامة ظاهرة ربّانيّة ثابتة على مرّ التاريخ وقد اتّخذت شكلَين ربّانيّين: أحدهما شكل النبوّة التابعة لرسالة النبيّ القائد، فقد كان في كثير من الأحيان يخلف النبيّ الرسول أنبياء غير مرسلين يكلَّفون بحماية الرّسالة القائمة ومواصلة حملها. وهؤلاء أنبياء يوحى إليهم، وهم أئمّة بمعنى أنّهم أوصياء على الرّسالة وليسوا أصحاب رسالة. والشكل الآخر هو الوصاية بدون نبوّة وهذا هو الشكل الّذي اتّخذه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بأمر من الله تعالى فعيّن أوصياءه الاثني عشر من أئمّة أهل البيت ونصّ على وصيّه المباشر بعده عليّ بن أبي طالب في أعظم ملأ من المسلمين
خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:24
٭ يلاحظ في تاريخ العمل الربّانيّ على الأرض أنّ الوصاية كانت تُعطى غالباً لأشخاص يرتبطون بالرسول القائد ارتباطاً نسبياً أو لذرّيته وأبنائه. وهذه الظاهرة لم تتّفق في أوصياء النبيّ محمّد صلى الله عليه وآله وسلم فقط بل اتّفقت في أوصياء عدد كبير من الرسل، قال الله سبحانه وتعالى: ﴿وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا وَإِبْرَاهِيمَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِمَا النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ...﴾ ﴿وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ كُلاًّ هَدَيْنَا وَنُوحًا هَدَيْنَا مِن قَبْلُ وَمِن ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ﴾.
خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:25 
٭ لو أنّ أيّ واحد منّا استطاع أنْ يرى النبيّّ صلى الله عليه وآله وسلم بأمّ عينه، أو رأى أمامه إمام زمانه عجّل اللّه تعالى فرجه، رأى قائده بأمّ عينه وعاهده وجهاً لوجه على أنْ لا يعصي، على أنْ لا ينحرف، على أنْ لا يخون الرّسالة، هل بالإمكان لهذا الإنسان بعد هذا لو فارقته تلك الجلوة ولو ذهب إلى ما ذهَب ولو عاش في أيّ مكان وأي زمان، هل بإمكانه أنْ يعصي؟ هل يمكنه أنْ ينحرف أو يتذكّر دائماً صورة وليّ الأمر عجّل اللّه تعالى فرجه وهو يأخذ منه هذه البيعة وهذا العهد على نفسه؟
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 54 
٭ كلّ إنسان من عندنا يعيش لحظة لقاء الإمام عجّل اللّه تعالى فرجه من دون أنْ يلقى الإمام عجّل اللّه تعالى فرجه ولو مرّة واحدة في حياته. هذه المرّة الواحدة أو المرّتان والثلاثة يجب أنْ نعمل لكي تتكرّر, لأنّ بالإمكان أنْ نعيش هذه اللحظة دائماً. هذا ليس أمراً مستحيلاً، بل هو أمرٌ ممكن والقصّة قصّة إعداد وتهيئة.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 54 
٭ ليس عبثاً وليس صدفةً أنّ رائد الطريق دائماً كان إنساناً يعيش الوحي , لأنّه كان لا بدّ له أنْ يعيش طريقه بأعلى درجة ممكنة للحسّ، حتّى لا ينحرف، حتّى لا يتململ، حتّى لا يضيع، حتّى لا يكون سبباً في ضلال الآخرين. ونحن يجب أنْ ندعو، أنْ نتضرّع إلى اللّه دائماً، لأنْ يفتح أمام أعيننا معالم الطريق، أنْ يُرينا الطريق رؤية عينٍ لا رؤية عقل فقط.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 55 
٭ أيّ اتّجاه عقائديّ في العالم يريد أنْ يبني الإنسان من جديد في إطاره، ويريد أن ينشئ للإنسانيّة معالم جديدة، فكريّة وروحيّة واجتماعيّّة، يُشترَط لأنْ ينجح، وأنْ ينجز وأنْ يأخذ مجراه في خطّ التاريخ، يشترط أنْ يكون القائد الّذي يُمارس تطبيق هذا الاتّجاه معصوماً...
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 73 
٭ الشيعة لم يشذّوا، باشتراط العصمة في الإمام، عن أيّ اتّجاه عقائديّ آخر. ولهذا نرى في الاتّجاهات العقائديّة الأخرى، كثيراً ما يُتّهم القائد الّذي يُمثّل الاتّجاه بأنّه ليس معصوماً، تُوجّه إليه نفس التهمة الّتي نوجّهها نحن المسلمين الواعين، أصحاب عليّ بن أبي طالب عليه السلام إلى الّذين تولّوا الخلافة بعد رسول اللّه صلى الله عليه وآله وسلم.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 74 
٭ العصمة في الإسلام ذات صيغة أوسع نطاقاً من العصمة في الاتّجاهات العقائديّة الأخرى. وهذه السعة في صيغة العصمة تنبع من طبيعة سعة الإسلام نفسها , لأنّ العصمة، كما قلنا، هي التفاعل الكامل والانصهار الشامل والتجاوب مع الرّسالة في كلّ أبعاد الإسلام. والرّسالة الإسلاميّّة تختلف عن أيّ رسالة أخرى في العالم, لأنّ أيّ رسالة أُخرى في العالم تعالج جانباً واحداً من الإنسان.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 74 
٭ إنّ الّذي جعل الأُمّة لا تتنازل عن الإسلام، هو أنّ الإسلام له مثَلٌ آخر قُدّم له، مثَلٌ واضح المعالم، أصيل المُثُل والقِيَم، أصيل الأهداف والغايات، قُدّمت هذه الأطروحة من قبل الواعين من المسلمين بزعامة الأئمّة من أهل البيت عليهم السلام.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 80 
٭ هناك دور مفروض للأئمّة عليهم السلام في نصّ الشريعة الإسلاميّة، في عالم التشريع، وهو دور صيانة تجربة الإسلام، تجربة المجتمع الإسلاميّ الّتي أنشأها النبيّّ صلى الله عليه وآله وسلم. وكان المفروض أنّ هذه القيادة تتسلسل في هؤلاء الأئمّة الاثني عشر عليهم السلام واحداً بعد الآخر
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 127 
٭ يمكننا عن طريق دراسة الأئمّة عليهم السلام على أساس النظرة الكليّة أنْ نخرج بنتائج أزخر من مجموع النتائج الّتي تتمخّض عنها الدراسات الجزئيّة, لأنّنا سوف نكشف الترابط بين أعمالهم، وسوف نتّخذ مثالاً لتوضيح الفكرة نحن نقرأ في حياة الإمام أمير المؤمنين عليه السلام أنّه جمَع الصحابة في خلافته واستشهدهم على نصوص الإمامة، وشهِد بذلك عدد كبير من التابعين. وطلَب منهم أنْ يُحدّثوا بنصوص النبيّّ صلى الله عليه وآله وسلم في عليّ وأهل البيت عليهم السلام. ونقرأ في حياة الإمام الباقر عليه السلام أنّه قام بنفس العمليّة واستشهد التابعين وتابعي التابعين. وحين ندرس الأئمّة ككلّ ونربط بين هذه النشاطات، (...) ونلاحظ أنّ العمليّات وضِعت على مدى ثلاثة أجيال، نجد أنفسنا أمام تخطيط مترابط يكمل بعضه بعضاً، ويستهدف الحفاظ على تواتر النصوص عبر أجيال عديدة حتّى تصبح في مستوى الوضوح والاشتهار، تتحدّى كلّ مؤامرات الإخفاء والتحديد.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 142 
٭ في عقيدتي، أنّ وجود دور مشترك مارسه الأئمّة جميعاً، ليس مجرّد افتراض نبحث عن مبرّراته التاريخيّة، وإنّما هو ممّا تفرضه العقيدة نفسها وفكرة الإمامة بالذات.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 142 
٭ لأنّ الإمامة واحدة في الجميع بمسؤوليّاتها وشروطها، فيجب أنْ تنعكس انعكاساً واحداً في شروط الأئمّة عليهم السلام وأدوارهم مهما اختلفت أدوارها الطارئة بسبب الظروف والملابسات.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 142 
٭ يجب أنْ يشكّل الأئمّة بمجموعهم وحدة مترابطة الأجزاء، ليوصل كلُّ جزءٍ من تلك الوحدة الدور للجزء الآخر ويكمله.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 142 
٭ قد لا نحتاج إلى شيء من البحث لكي نتّفق بسرعة على نوعيّة الدور المشترك الّذي أُسند إلى الأئمّة عليهم السلام في تخطيط الرّسالة.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 143 
٭ كلّنا يعلم أنّ الرّسالة الإسلاميّة، بوصفها رسالة عقائديّة، قد خطّطت لحماية نفسها من الانحراف، وضمان نجاح التجربة خلال تطبيقها على مرّ الزمن، فأُوكل أمر صيانة التجربة وتحويلها وتوجيهها سياسيّاً إلى الأئمّة عليهم السلام بوصفهم أشخاصاً عقائديّين، بلغوا في مستواهم العقائديّ درجة العصمة من الانحراف والزلَل والخطأ.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 143
٭ إنّنا حينما نحاول أنْ نحدّد الدور المشترك الّذي مارسه الأئمّة عليهم السلام ككلّ في تاريخهم المجيد، لا نعني هذا الدور الخياليّ من تزعّم التجربة الإسلاميّة, لأنّنا نعلم أنّ الأحداث المؤلمة وقعت بعد وفاة النبيّّ الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم وأُقصي الأئمّة عن القيام بدورهم القياديّ في تزعّم التجربة، وسُلّمت مقاليد الرّسالة ومسؤوليّة تطبيقها إلى أشخاص آخرين، انحرف معهم التخطيط واشتدّ الانحراف على مرّ الزمن، وإنّما نريد بالدور المشترك من تاريخ الأئمّة عليهم السلام، الموقف العامّ الّذي وقفوه في خضَمّ الأحداث والمشاكل الّتي اكتنفت الرّسالة بعد انحراف التجربة وإقصائهم عن مناصبهم.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 143 
٭ نجد تصوّراً شائعاً لدى كثيرين من الناس، الّذين احتاجوا إلى أنْ يقيّموا الأئمّة بوصفهم أُناساً مظلومين فقط قد أُقصوا عن مركز القيادة، وذاقوا بسبب ذلك ألوان الاضطهاد والحرمان. فهؤلاء الناس يعتقدون أنّ دور الأئمّة في حياتهم كان دوراً سلبياً على الأغلب، نتيجة لإِقصائهم عن مجال الحكم، فحالهم حال من يملك داراً فتُغصَب منه، وينحصر أمله في إمكان استرجاعها. وهذا التفكير بالرغم من أنّه خاطئ، فإنّه يُعتبر خطأً من الناحية العمليّّة، ويحبّب إلى الإنسان السلبيّة والانكماش والابتعاد عن مشاكل الأُمّة ومجالات قيادتها.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 143 
٭ إنّ الأئمّة عليهم السلام بالرغم من إقصائهم عن مجال الحكم، كانوا يتحمّلون باستمرار مسؤوليّتهم والحفاظ على الرّسالة وعلى التجربة الإسلاميّّة وتحصينها ضدّ التردّي إلى الهاوية، هاوية الانحراف والانزلاق عن مبادئها وقيمها.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 144 
٭ كلّما كان الانحراف يقوى ويشتدّ، وينذر بخطر التردّي إلى الهاوية، كان الأئمّة عليهم السلام يتّخذون التدابير اللازمة ضدّ ذلك. وكلّما وقع في التجربة الإسلاميّة والعقيدة من المحنة والمشكلة، وعجزت الزعامات المنحرفة عن علاجها بحكم عدم كفاءتها، بادر الأئمّة عليهم السلام إلى تقويم الحلّ، ووقاية الأُمّة من الأخطار الّتي كانت تهدّدها.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 144 
٭ بكلمة مختصرة، كان الأئمّة عليهم السلام يحافظون على المقياس العقائديّ والرّساليّ في المجتمع الإسلاميّ، ويحافظون على أنْ لا يُحبط إلى درجة تُشكّل خطراً ماحقاً.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 144 
٭ لأنّ انحراف الزعامات القائمة كان يعكس الوجه المشوّه للرسالة، فكان لا بدّ للقادة من أهل البيت عليهم السلام أنْ يعكسوا الوجه النقيّ المشرق والمشرّف لها، وأنْ يؤكّدوا عمليّاً على الاستمرار المطابق بين الرّسالة والحكم الواقع. وهكذا خرج الإسلام على مستوى النظريّة سليماً من الانحراف، وإنْ تشوّهت معالم التطبيق.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 144 
٭ هل كان من الصدفة أو لمجرّد تسلية أنْ تتّخذ الزّعامات المنحرفة كلّ هذه الإجراءات تجاه أئمّة أهل البيت عليهم السلام، بالرغم من أنّها تكلّفها ثمناً باهظاً من سمعتها وكرامتها، أو كان ذلك نتيجة شعور الحكّام المنحرفين بخطورة الدور الإيجابيّ الّذي يمارسه الأئمّة؟ وإلاّ فلماذا كلّ هذا القتل والتشريد والسجن والتبعيد؟
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 147 
٭ إنّ الأئمّة عليهم السلام لم يكونوا يرون الظهور بالسيف والانتصار المسلح آنياً كافياً لإقامة دعائم الحكم على يد الإمام. إنّ إقامة هذا الحكم وترسيخه لا يتوقّفان، في نظرهم، على مجرّد تهيئة حملة عسكرية، بل يتوقّفان قبل ذلك على إعداد جيش عقائديّ، يؤمن بالإمام وعصمته إيماناً مطلقاً، ويعيش أهدافه الكبيرة ويدعم تخطيطه في مجال الحكم، ويحرس ما يحقّقه للأُمّة من مصالح.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 147 
٭ كلّكم تعرفون قصد الخراسانيّ الّذي جاء إلى الإمام الصادق عليه السلام، يعرض عليه تبنّي حركة الثوّار الخراسانيّين، فأجّل جوابه، ثمّ أمره بدخول النار فرفَض، وجاء أبو بصير، فأمره بذلك، فسارع إلى الامتثال، فالتفت الإمام إلى ثوّار خراسان وقال: لو كان بينكم أربعون مثل هذا لخرجتُ لهم.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 148 
٭ لدينا عدد كبير من الشواهد في حياة الأئمّة عليهم السلام على أنّهم كانوا يباشرون نشاطاً واسعاً في سبيل الإشراف على الكتلة المرتبطة بهم والمؤمنة بإمامتهم، حتّى أنّ الإشراف كان يصل أحياناً إلى درجة تنظيم أساليب الحلّ للخلافات الشخصيّة بين أفراد الكتلة، ورصد الأموال لها، كما يحدّث بذلك المعلّى بن خنيس، عن الإمام الصادق عليه السلام.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 148 
٭ تصوّروا أنّ الإمام موسى بن جعفر عليه السلام قد هدّ السجن صحّته، وأذاب جسمه، حتّى أصبح حين يسجد لربّه كالثوب المطروح على وجه الأرض، فيدخل عليه رسول الزعامة المنحرفة فيقول له: إنّ الخليفة يعتذر إليك، ويأمر بإطلاق سراحك، على أنْ تزوره وتعتذر إليه وتطلب رضاه، فيشمخ الإمام عليه السلام ويجيب بالنفي بكلّ صراحة، يتحمّل مرارة الكأس لا لشيء إلّا لكي لا يحقّق للزعامة المنحرفة هدفَها من أنْ يبارك خطّها، فتُعكس معالم التشويه من التطبيق المنحرف على الرّسالة نفسها.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 145 
٭ والإمام عليه السلام في علمه المحيط المستوعب، بما يجعله قادراً على الإحساس بهذه البدايات الخطرة، وتقديراً لأهميّتها ومضاعفاتها والتخطيط للقضاء عليها. وقد يُمكن أنْ يفسّر على هذا الضوء اهتمام الإمام العسكريّ عليه السلام وهو في المدينة بمشروع كتاب يضعه الكنديّ وهو في العراق، حول متناقضات القرآن، إذ اتّصل به عن طريق بعض المنتسبين إلى مدرسته، وأحبَط محاولته، وأقنع مدرسة الكنديّ بأنّها على خطأ.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 145 
٭ انظروا إلى الإمام موسى بن جعفر عليه السلام كيف يقول لهارون الرشيد: أنت إمام الأجسام وأنا إمام القلوب.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 145 
٭ لاحظوا المناسبة الشهيرة الّتي أنشَد فيها الفرزدق قصيدته في الإمام السجّاد عليه السلام، كيف أنّ هيبة الحكم وجلال السلطان لم يستطيعا أنْ يشقّا لهشام طريقاً لاستلام الحجَر، بين الجموع المحتشدة من أفراد الأُمّة في موسم الحجّ، بينما استطاعت زعامة أهل البيت عليهم السلام أنْ تكهرب تلك الجماهير في لحظة، وهي تحسّ بمقدم الإمام القائد، فتشقّ الطريق بين يديه نحو الحجَر.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 145 
٭ إنَّه بعد أنْ ثبت إمكان هذا العمر الطويل منطقياً وعلمياً، وثبت أنَّ العلم سائر في طريق تحويل الإمكان النظريّ إلى إمكانٍ عمليّ تدريجاً، لا يبقى للاستغراب محتوىً إلّا استبعاد أنْ يسبق المهديّ العلم نفسه، فيتحوَّل الإمكان النظريّ إلى إمكان عمليّ في شخصه، قبل أنْ يصل العلم في تطوِّره إلى مستوى القدرة الفعليّة على هذا التحويل.
بحث حول المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ص: 70 
٭ لماذا نستكثر على مرسِل الرّسالة ـ سبحانه وتعالى ـ أنْ يسبق العلم في تصميم عمر المهديّ؟
بحث حول المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ص: 70 
٭ إنَّ النبيّّ صلى الله عليه وآله وسلم قد أُسرِيَ به ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى. وهذا الإسراء إذا أردنا أنْ نفهمه في إطار القوانين الطبيعيّة، فهو يعبِّر عن الاستفادة من القوانين الطبيعيّة بشكلٍ لم يُتح للعلم أنْ يحقِّقه إلّا بعد مئات السنين. فنفس الخبرة الربّانيّّة الّتي أتاحت للرسول صلى الله عليه وآله وسلم التحرّك السريع قبل أنْ يُتاح للعلم تحقيق ذلك، أتاحت لآخر خلفائه المنصوصين العمرَ المديد، قبل أنْ يُتاح للعلم تحقيق ذلك.
بحث حول المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ص: 71 
٭ إذا كنَّا نستسيغ ذلك الدور الفريد تاريخياً الّذي يجب على اليوم الموعود إنجازه على الرغم من أنَّه لا يوجد دور مناظر له في تاريخ الإنسان، فلماذا لا نستسيغ ذلك العمر المديد الّذي لا نجد عمراً مناظراً له في حياتنا المألوفة؟!
بحث حول المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ص: 72 
٭ ولا أدري، هل هي صدفة أنْ يقوم شخصان فقط بتفريغ الحضارة الإنسانيّّة من محتواها الفاسد وبنائها من جديد، فيكون لكلّ منهما عمر مديد يزيد على أعمارنا الاعتياديّة أضعافاً مضاعفة؟ أحدهما مارس دوراً في ماضي البشريّة وهو النبيّّ نوح، الّذي نصّ القرآن الكريم على أنَّه مَكَثَ في قومه ألف سنة إلّا خمسين عاماً، وقُدِّر له من خلال الطوفان أنْ يبني العالم من جديد، والآخر يمارس دوره في مستقبل البشريّة، وهو المهديّ الّذي مَكَثَ في قومه حتّى الآن أكثر من ألف عام، وسيُقدَّر له في اليوم الموعود أنْ يبني العالم من جديد. فلماذا نقبل نوحاً الّذي ناهز ألف عام على أقلِّ تقدير، ولا نقبل المهديّ؟!
بحث حول المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ص: 72 
٭ كلّما توقَّف الحفاظ على حياة حجّةٍ لله في الأرض على تعطيل قانون طبيعيّ، وكانت إدامة حياة ذلك الشخص ضروريّة لإنجاز مهمَّته الّتي أُعدَّ لها، تدخَّلتِ العناية الربّانيّّة في تعطيل ذلك القانون لإنجاز مهمَّته الّتي أُعدَّ لها. وعلى العكس إذا كان الشخص قد انتهت مهمَّته الّتي أُعدَّ لها ربّانيّاً، فإنَّه سيلقى حتفه ويموت أو يُستشهد وفقاً لِمَا تُقرِّره القوانين الطبيعيّة.
بحث حول المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ص: 78 
٭ لمّا كانت رسالة اليوم الموعود تغييرَ عالمٍ مليءٍ بالظلم وبالجور، تغييراً شاملاً بكلِّ قيمه الحضاريّة وكياناته المتنوِّعة، فمن الطبيعيّ أنْ تفتِّش هذه الرّسالة عن شخصٍ أكبر في شعوره النفسيّ من ذلك العالَم كلّه.
بحث حول المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ص: 85 
٭ هذا الشخص المتوغِّل في التاريخ، له هيبة التاريخ، وقوّة التاريخ، والشعور المفعَم بأنَّ ما حوله من كيانٍ وحضارةٍ وليد يومٍ من أيام التاريخ، تهيّأت له الأسباب فوُجد، وستتهيّأ الأسباب فيزول، فلا يبقى منه شيء، كما لم يكن يوجد منه شيء بالأمس القريب أو البعيد. وإنَّ الأعمار التاريخيّة للحضارات والكيانات مهما طالت فهي ليست إلّا أيّاماً قصيرة في عمر التاريخ الطويل.
بحث حول المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ص: 87-86 
٭ إنّ عمليّة التغيير المدَّخرة للقائد المنتظَرعجل الله تعالى فرجه الشريف تقوم على أساس رسالة معيَّنة هي: رسالة الإسلام. ومن الطبيعيّ أنْ تتطلَّب العمليّة في هذه الحالة قائداً قريباً من مصادر الإسلام الأُولى، قد بُنِيتْ شخصيَّته بناءً كاملاً بصورةٍ مستقلَّة ومنفصلة عن مؤثِّرات الحضارة الّتي يُقدَّر لليوم الموعود أنْ يحاربها.
بحث حول المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ص: 88 
٭ نجيب عن السؤال القائل: كيف اكتمل إعداد القائد المنتظر مع أنّه لم يعاصر أباه الإمام العسكريّ إلّا خمس سنوات تقريباً، وهي فترة الطفولة الّتي لا تكفي لإنضاج شخصيّة القائد؟ فما هي الظروف الّتي تكامل من خلالها؟ بالجواب التالي: إنّ المهديّ عليه السلام خلف أباه في إمامة المسلمين، وهذا يعني أنّه كان إماماً بكلّ ما في الإمامة من محتوىً فكريّ وروحيّ في وقت مبكّر جداً من حياته الشريفة. والإمامة المبكّرة ظاهرة سَبقهُ إليها عددٌ من آبائه عليه السلام، فالإمام محمّد بن عليّ الجواد عليه السلام تولّى الإمامة وهو في الثامنة من عمره ، والإمام عليّ بن محمّد الهادي تولّى الإمامة وهو في التاسعة من عمره.
بحث حول المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ص: 93 
٭ إنّ ظاهرة الإمامة المبكّرة بلغت ذروتها في الإمام المهديّ عليه السلام والإمام الجواد عليه السلام، ونحن نسمّيها ظاهرةً، لأنّها كانت بالنسبة إلى عدد من آباء المهديّ عليه السلام، تشكّل مدلولاً حسّيّاً عمليّاً عاشه المسلمون، ووعوه في تجربتهم مع الإمام بشكل وآخر، ولا يمكن أن نُطالب بإثباتٍ لظاهرة من الظواهر أوضح وأقوى من تجربة أُمّة.
بحث حول المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ص: 94 
٭ إنّ القواعد الشعبيّة الّتي بُنيت منذ صدر الإسلام، وازدهرت واتّسعت على عهد الإمامين الباقرعليه السلام والصادق عليه السلام، وأصبحت المدرسة الّتي رعاها هذان الإمامان في داخل هذه القواعد، تشكّل تيّاراً فكريّاً واسعاً في العالم الإسلاميّ، يضمّ المئات من الفقهاء والمتكلّمين والمفسّرين والعلماء، في مختلف ضروب المعرفة الإسلاميّة والبشريّة المعروفة وقتئذ، حتّى قال الحسن بن عليّ الوشّا: إنّي دخلت مسجد الكوفة فرأيت فيه تسعمِئة شيخ ، كلّهم يقولون حدّثنا جعفر بن محمّد عليه السلام.
بحث حول المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ص: 94 
٭ إنّ الاعتقاد بإمامة أئمّة أهل البيت كان يكلّف أتباعهم غالياً ، ولم يكن له من الإغراءات سوى ما يحسّ به المعتقد أو يفترضه من التقرّب إلى الله تعالى والزلفى عنده.
بحث حول المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ص: 94 
٭ إذا افترضنا أنّ القواعد الشعبيّة لإمامة أهل البيت لم يُتح لها أن تكتشف واقع الأمر، فلماذا سكتت الخلافة القائمة ولم تعمل لكشف الحقيقة إذا كانت في صالحها؟ وما كان أيسر ذلك على السلطة القائمة، لو كان الإمام الصبيّ صبيّاً في فكره وثقافته، كما هو المعهود في الصبيان، وما كان أنجحه من أسلوب أن تقدّم هذا الصبيّ إلى شيعته وغير شيعته على حقيقته، وتبرهن على عدم كفاءته للإمامة والزعامة الروحيّة والفكريّة.
بحث حول المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ص: 97 
٭ فهل ترى أنّ صبيّاً يدعو إلى إمامة نفسه، وينصّب منها علَماً للإسلام، وهو على مرأىً ومسمع من جماهير قواعده الشعبيّة، فتؤمن به وتبذل في سبيل ذلك الغالي من أمنها وحياتها، بدون أن تكلّف نفسها اكتشاف حاله، وبدون أن تهزّها ظاهرة هذه الإمامة المبكّرة, لاستطلاع حقيقة الموقف، وتقويم هذا الصبيّ الإمام؟ إنّ التفسير الوحيد لسكوت الخلافة المعاصرة عن الّلعب بهذه الورقة، هو أنّها أدركت أنّ الإمامة المبكّرة ظاهرة حقيقيّة وليست شيئاً مصطنعاً.
بحث حول المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ص: 97 
٭ ومتى ثبت أنّ الإمامة المبكّرة ظاهرة واقعيّة، وموجودة فعلاً في حياة أهل البيت عليه السلام، لم يعد هناك اعتراض فيما يخصّ إمامة المهديّ عليه السلام، وخلافته لأبيه وهو صغير.
بحث حول المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ص: 99 
٭ عبّر التحوّل من الغيبة الصغرى إلى الغيبة الكبرى، عن تحقيق الغيبة الصغرى لأهدافها وانتهاء مهمّتها، لأنّها حصّنت الشيعة، بهذه العمليّة التدريجيّة، عن الصدمة والشعور بالفراغ الهائل بسبب غيبة الإمام، واستطاعت أن تكيّف وضع الشيعة على أساس الغيبة، وتعدّهم بالتدريج لتقبّل فكرة النيابة العامّة عن الإمام. وبهذا تحوّلت النيابة من أفراد منصوصين إلى خطّ عام ، وهو خطّ المجتهد العادل البصير بأمور الدنيا والدّين، تبعاً لتحوّل الغيبة الصغرى إلى غيبة كبرى.
بحث حول المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ص: 110 
٭ إنّ ظاهرة الغيبة الصغرى يمكن أن تُعتبر بمثابة تجربة عمليّة لإثبات ما لها من واقع موضوعيّ، والتسليم بالإمام القائد، بولادته وحياته وغيبته، وإعلانه العامّ عن الغيبة الكبرى الّتي استتر بموجبها عن المسرح، ولم يكشف نفسه لأحد.
بحث حول المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ص: 111 
٭ إنّ رسالته الّتي ادّخر لها عجل الله تعالى فرجه الشريف من قِبل الله ـ سبحانه وتعالى ـ هي تغيير العالم تغييراً شاملاً، وإخراج البشريّة كلّ البشريّّة، من ظلمات الجور إلى نور العدل. فعمليّة التغيير الكبرى هذه لا يكفي في ممارستها مجرّد وصول الرّسالة والقائد الصالح، وإلاّ لتمّت شروطها في عصر النبوّة بالذات، وإنّما تتطلّب مناخاً عالميّاً مناسباً، وجوّاً عامّاً مساعداً، يحقّق الظروف الموضوعيّة المطلوبة لعمليّة التغيير العالميّة.
بحث حول المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ص: 118 
٭ فمن الناحية البشريّة، يُعتبر شعور إنسان الحضارة بالنفاد، عاملاً أساسيّاً في خلق ذلك المناخ المناسب لتقبّل رسالة العدل الجديدة. وهذا الشعور بالنفاد يتكوّن ويترسّخ من خلال التجارب الحضاريّة المتنوّعة، الّتي يخرج منها إنسان الحضارة مثقلاً بسلبيّات ما بنى، مدركاً حاجته إلى العون، متلفّتاً بفطرته إلى الغيب أو إلى المجهول.
بحث حول المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ص: 118 
٭ ومن الناحية الماديّة، يمكن أن تكون شروط الحياة الماديّة الحديثة أقدر من شروط الحياة القديمة ـ في عصر كعصر الغيبة الصغرى ـ على إنجاز الرّسالة على صعيد العالم كلّه، وذلك بما تحقّقه من تقريب المسافات، والقدرة الكبيرة على التفاعل بين شعوب الأرض، وتوفير الأدوات والوسائل الّتي يحتاج إليها جهاز مركزيّ, لممارسة توعية لشعوب العالم، وتثقيفها على أساس الرّسالة الجديدة.
بحث حول المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ص: 118 
٭ إنّ ظاهرة الصنميّة في حياة الإنسان نشأت عن سببين: أحدهما: عبوديّته للشهوة الّتي تجعله يتنازل عن حرّيّته الى الصنم الإنسانيّ، الّذي يقدر على إشباع تلك الشهوة وضمانها له، والآخر: جهله بما وراء تلك الأقنعة الصنميّة المتألّهة من نقاط الضعف والعجز.
المدرسة الإسلاميّة - ص:911- 021 
٭ إنّ الانحراف في أعماق التجربة كان قد طغى وتجبّر واتّسع، بحيث لم يكن هناك أيّ أمل في أنْ يُقهر هذا الانحراف.... اللّهم إلّا على يد رجلٍ واحد كعليّ بن أبي طالب عليه السلام
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 5 
٭ كانت حادثة اغتيال هذا الإمام العظيم ـ الامام عليّ عليه السلام ـ حينما خرّ صريعاً في مثل هذه الليلة، تقويضاً حقيقيّاً لآخر أمل حقيقيّ في قيام مجتمعٍ إسلاميّ صحيح على وجه الأرض إلى يومٍ غير معلوم، وأجل غير محدود.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 5 
٭ إنّ الإمام عليه السلام كان حريصاً على أنْ تدرك الأُمّة كأمّة أنّ واقع المعركة بينه عليه السلام وبين خصومه، بينه وبين معاوية، ليست معركة بين شخصين، بين قائدين، بين قبيلتين، وإنّما هي معركة بين الإسلام والجاهليّة.
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 11 
٭ كان على عليّ بن أبي طالب عليه السلام أنْ يحافظ على هذه الأمّة، ويحصّنها ضدّ أنْ تتنازل عن وجودها. عمليّة التنازل عن الوجود كان يمثّلها معاوية بن أبي سفيان، وجذور معاوية في تاريخ الإسلام
أهل البيت تنوّع أدوار ووحدة هدف ص: 11 
٭ ذكرى الإمام الحسين عليه السلام في مولده أو شهادته أو ملحمة حياته الكبرى ليست بالنسبة إلينا مجرّد استرجاع لماضٍ مجيد، وإنّما تعبّر عن جزء من القاعدة الّتي يُبتنى عليها وجود الامة.
مجلة الأضواء العدد 6-7 السنة الخامسة 1965 -
مقال للشهيد الصدر: الرّسالة الفكريّة والقيادة 
٭ الأمّة إذ تحتفل بذكريات عليّ والحسين عليهما السلام أو بسائر ذكريات الإسلام إنّما تؤكّد وجودها كأمّة واعتناءها بكلّ المقوّمات الأساسيّة لهذا الوجود.
مجلة الأضواء العدد 6-7 السنة الخامسة 1965 -
مقال للشهيد الصدر: الرّسالة الفكريّة والقيادة 
٭ إنّ من يريد أن يسجّل اسمه في موكب الأنبياء والأوصياء يجب أن يسمو إلى روح هذا الموكب، ويجب أن يتعالى إلى مستوى أهداف هذا الموكب وإلى مقاييس هذا الموكب.
ومضات - محاضرات الشهيد الصدر - 
المحاضرة 17 - ص:355 
٭ إنّ الأمّة تحتاج إلى دم كدم الحسين عليه السلام. وحيث لا يوجد شخص له مثل موقع الحسين عليه السلام في الأمّة، إذاً يقظة الأمّة بحاجة إلى مجموعة دماء.
لواء الصدر العدد 19- رجب 1405 هـ 
٭ أسأل الله أن لا يجعلنا نقتل الإمام الحسين عليه السلام ونحن نبكي، كما أنّ أهل الكوفة كانوا يقتلون الإمام الحسين عليه السلام وهم يبكون. فهناك خطر كبير في أن نُمنى نحن بنفس المحنة.
مجلة الفكر الإسلامي العدد 17 - ص: 47 
٭ الإمام الحسين عليه السلام ليس إنساناً محدوداً عاش من سنة كذا واستشهد في سنة كذا. الإمام الحسين عليه السلام هو الإسلام ككلّ وهو كلّ الأهداف الّتي ضحّى من أجلها.
مجلة الفكر الإسلامي العدد 17 - ص: 47 
٭ كلّ الجبابرة، كلّ الحكام، كلّ السلاطين قد يغلقون أبوابهم في وجوهنا إلّا سلطان واحد أبوابه دائماً مفتوحة أمامنا، يمكننا أن نتوجّه إليه في كلّ حين. هذا السلطان الواحد الوحيد الّذي يمكننا أن نتعامل معه ونحن واضحون على كلّ تقدير هو الله تعالى.
محمّد باقر الصدر(السيرة والمسيرة)
دار العارف للمطبوعات- جزء2- صفحة:170 
٭ إنّ لأهل البيت عليهم السلام مقامات عالية لا ينالها غيرهم. وعلى الفقيه الّذي لم تثبت لديه هذه المقامات أو بعضها أن لا ينفيها.
شبهات وردود حول فكر الشهيد محمّد باقر الصدر ص: 39 
٭ لا تُهن أحداً حتّى في قلبك فضلاً عن حركتك وتصرّفك. ولا تستخفّ بأحد. ما يدريك أن يكون هذا صاحب الزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف ، وفجأة لو كنت أمامه ماذا ستفعل؟
محمّد باقر الصدر(السيرة والمسيرة)
دار العارف للمطبوعات- جزء2- صفحة:285 
٭ لا يتمّ إسلام الرجل حتّى يطالع سيرة النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم.
محمّد باقر الصدر(السيرة والمسيرة)
دار العارف للمطبوعات- جزء2- صفحة:294 
٭ إنّي أغبطكم يا أبنائي على مجاورتكم لقبر ريحانة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم. فالإنسان حينما يمسك تفاحة يبقى شذاها في يده، فكيف وأنتم أقرب الناس إلى قبر الحسين ابن فاطمة عليهما السلام.
صحيفة الجهاد - السنة 2 - العدد 16 
٭ كربلاء صغيرة بحجمها إلّا أنّها كبيرة بعطائها. فحدودها العقائديّة كبيرة تمتدّ مع حدود الإنسان الرساليّ.
صحيفة الجهاد - السنة 2 - العدد 16 
٭ ما من إنسان تكلّم عن الإنسانيّّة إلّا وكانت كربلاء في ضميره.
صحيفة الجهاد - السنة 2 - العدد 16 
٭ مولد عليّ بن أبي طالب عليه السلام ليس مولد فرد بل مولد أمّة بما يعبّر عنه من قيم ومُثُل.
صحيفة الجهاد - السنة 2 - العدد 16 
٭ أنتنّ يا بنات الزهراء عليها السلام تقع عليكنّ مسؤوليّة أن تعرّفوا العالم أنّ الثقافة والعلم الحقيقيّ يُحمل مع الإيمان ورسالة السّماء كما حملتها فاطمة الزهراء عليها السلام أمّكنّ العظيمة.
محمّد باقر الصدر(السيرة والمسيرة), 
دار العارف للمطبوعات- جزء4- صفحة:135 
٭ فاطمة الزهراء عليها السلام كانت مثلاً أعلى في الإسلام.
محمّد باقر الصدر(السيرة والمسيرة),
دار العارف للمطبوعات- جزء4- صفحة:135 
٭ لم يترك الأئمّة عليهم السلام - على الرغم من إبعادهم عن مركزهم الطبيعيّ في الزعامة الإسلاميّّة - مسؤوليّاتهم القياديّة، وظلّوا باستمرار التجسيد الحيّ الثوريّ للإسلام والقوّة الرافضة لكلّ ألوان الانحراف والاستغلال. وقد كلّف الأئمّةَ ذلك حياتهم الواحد بعد الآخر. واستُشهد الأئمّة الأحد عشر من أهل البيت بين مجاهد يخرّ صريعاً في ساحة الحرب ومجاهد يعمل من أجل كرامة الأمّة ومقاومة الانحراف فيُغتال بالسيف أو السُّمّ.
خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:26 
٭ فرض الواقع المرير أن يقرّر الإمام الثاني عشر ـ بأمر الله تعالى ـ التواري عن الأنظار انتظاراً للّحظة المناسبة الّتي تتهيّأ فيها الظروف الموضوعيّة للظهور وإنشاء مجتمع التّوحيد في العالم كله.
خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:27

٭ كانت غيبة الإمام عجل الله تعالى فرجه الشريف صدمة مريرة لقواعده الشعبيّة. وكان بالإمكان أن تؤدّي إلى تفتّتها وضياعها. غير أنّ الإمام تدرّج في الغيبة علاجاً لآثار هذه الصدمة فبدأ بالغيبة الصغرى الّتي كان فيها مع الخواصّ من شيعته حتّى ألِف المسلمون هذا الموضوع فأعلن عن الغيبة الكبرى.
خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:27
٭ أُعلن عن الغيبة الكبرى وبذلك بدأت مرحلة جديدة من خطّ الشهادة تمثّل في المرجعيّة، وتميّز في هذه المرحلة خطّ الشهادة عن خطّ الخلافة بعد أن كانا مندمجين في شخص النبيّ أو الإمام، وذلك لأنّ هذا الاندماج لا يصحّ إسلامياً إلّا في حالة وجود فرد معصوم قادر على أن يمارس الخطّين معاً. وحين تخلو الساحة من فرد معصوم فلا يمكن حصر الخطّين في فرد واحد.
خلافة الإنسان وشهادة الأنبياء ص:27 
٭ لا يمكن أن تموت أمّة تعيش في أعماقها روح محمّد وعليّ والصفوة من آل محمّد وأصحابه.
النداء الاول للإمام الشهيد السيد الصدر "رض" 20 رجب 1399 هـ 
٭ الإمام الحسين وقف ليعالج مرضاً من أمراض الأُمّة، كما وقف من قبله أخوه الإمام الحسن ـ عليه أفضل الصلاة والسلام ـ ليعالج مرضاً آخر.
التخطيط الحسيني لتغيير أخلاقية الهزيمة ص:1 
٭ قالوا: إنّه كان بالإمكان عدّة بدائل للموقف الّذي اتّخذه الإمام الحسين. وقلنا: إنّ كلّ البدائل الممكنة والمتصوّرة لم تكن لتحقّق الهدف في علاج الحالة المرضيّة. وكان الطريق الوحيد لعلاج هذه الحالة هو الخطّ الّذي سار عليه سيّد الشهداء عليه أفضل الصلاة والسلام.
التخطيط الحسيني لتغيير أخلاقية الهزيمة ص:1 
٭ بقدر ما يكون هذا المرض عميقاً، يجب أن تكون التضحية أيضاً عميقة مكافئة لدرجة عمق هذا المرض في جسم الأمّة. وهذا المرض كان يشمل كلّ قطاعات الأُمّة عدا بصيص هنا وهناك تجمّع مع الإمام الحسين عليه السلام.
التخطيط الحسيني لتغيير أخلاقية الهزيمة ص:1 
٭ حينما كان الإمام الحسين عليه الصلاة والسلام يقول: "لا أرى الموت إلّا سعادة والحياة مع الظالمين إلّا برماً" لم يكن يشتكي بل كان يريد ـ في الواقع ـ أن يبدّل أخلاقيّة الهزيمة، ويصنع لهذه الأمّة أخلاقيّة جديدة تنسجم مع القدرة على التحرّك والإرادة.
التخطيط الحسيني لتغيير أخلاقية الهزيمة ص:3 
٭ قد يذهب وهم الإنسان إلى أنّ مسلم بن عقيل كيف اتّفق له أن يفرّط بكلّ هذه القوى الضخمة الّتي كانت بين يديه؟! كيف فرّط بهذه القوى الشعبيّة الّتي بين يديه بين عشية وضحاها وبقي وحيداً فريداً يتسكّع في الطرقات؟! كيف لم يستثمر هذه القوى في معركته مع عبيد الله بن زياد؟!. في الواقع: إنّ هذه القوى لم تكن قوىً إلّا على الورق، لم تكن هذه القوى قوىً إلّا في سجلّ تسجيل الأسماء حينما سجّل الأسماء فبلغت ثمانية عشر ألفاً.
التخطيط الحسيني لتغيير أخلاقية الهزيمة ص:6 
٭ لو أنّ عشرة فقط كانوا مستعديّن لأنّ يموتوا في سبيل الله لتغيّر وجه الكوفة يومئذٍ، لأنّ القصر ليست فيه شرطة، ولكنّ الشرطة كانت أوهام هذه الأُمّة الّتي فقدت شجاعتها وإرادتها وشخصيتها فخُيّل لها أنّ هذا القصر هو جبروت، وهو المعقل الّذي لا يمكن اجتيازه، بينما كان هذا القصر أجوفَ لم يكن فيه شرطة ولا جيش.
التخطيط الحسيني لتغيير أخلاقية الهزيمة ص:6 
٭ كان الإمام الحسين عليه السلام بين أخلاقيّتين: بين أخلاقيّة الهزيمة الّتي تعيشها الأُمّة الإسلاميّّة قبل أن تُهزم فعليّاً يوم عاشوراء والأخلاقيّة الأخرى الّتي كان يريد أن يبثّها وأن ينشرها في الأُمّة الإسلاميّّة وهي أخلاقيّة الإرداة والتضحية والعزيمة والكرامة.
التخطيط الحسيني لتغيير أخلاقية الهزيمة ص:8 
٭ لقد كان قرآن ينزلُ دائماً يحمل الإشادة بفضل عليّ تارةً، ويدلُّ على خصائصه تارةً، ويشخّصه دون غيره إلى أن يصل الأمر إلى تعليق إكمال تبليغ الرّسالة على الإعلان عن ولايته، والتصريح بها للأمّة.
نشأة التشيّع والشيعة ص: 103
٭ إنَّ التربية الّتي خصَّ بها نبينا محمّد صلى الله عليه وآله وسلم علياًعليه السلام، كانت تهدف الى إعداده وتهيئته لمسؤوليّة قيادة الدعوة، وليس لمجرّد أن يكون أحد أركانها وكوادرها الأساسيّة. إذ وجدنا الرسول القائد يتعهّد جمعاً من صحابته بالتربية والتثقيف والرعاية، ولكن ليس بمثل المستوى والطريقة والأسلوب والعناية الّتي اتُّبعت مع عليٍّ عليه السلام، ممّا يكشف أنّ المسؤوليّة المنوطة بعليّ عليه السلام هي أكبر بكثير من مسؤوليّة الآخرين.
نشأة التشيّع والشيعة ص: 111 
٭ إنَّ القرآن الكريم بعد أن أشادَ بفضل عليّ وبفضائله، ارتقى به الى منزلة التزكية المطلَقة "التطهير" ثمّ صعدَ به إلى منزلةٍ على غاية من الأهميّة إذ جعل نفسَ عليّ كنفس النبيّ محمّد صلى الله عليه وآله وسلم كما هو صريح آية المباهلة. ومن أجل قطع الطريق أمام المتشكّكين بهذه المنزلة الرفيعة الّتي أنزل الله تعالى فيها عليّاً، ولترسيخ وتأكيد ولايته وخلافته بعد النبيّ، في كلّ ما يهمّ المسلمين، من أجل ذلك جاء قوله تعالى: ﴿إِنَّمَا وَليُّكُمُ اللهُ وَرَسُولُهُ وَ الّذين آمَنُواْ الّذين يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ﴾. 
نشأة التشيّع والشيعة ص: 122 
٭ ممّا يؤسف له حقاً أنّ بعض الناس كان لا يرضيهم أن يُعطى عليّ مثل هذه الامتيازات والمقامات. وكان بعض الناس يُكثر لغطه واعتراضه عندما يَخصُّ الرسول القائد عليّْاً بذلك، فيضطرّ الرسول الأكرم صلوات الله عليه وآله إلى أن يذكّرهم بأنّه رسول ربّ العالمين الّذي يصدع بما يؤمر وأنّه: ﴿وَمَا يَنطِقُ عَنِ الهَوَى* إَنْ هُوَ إلّا وَحْيٌّ يُوحَى﴾
نشأة التشيّع والشيعة ص: 125 
٭ إنّنا ندرك بوضوح، ونحن نلاحظ الظرف التاريخيّ الّذي حفّ بالحركة الفاطميّة، أنّ البيت الهاشميّ المفجوع بعميده الأكبر صلى الله عليه وآله وسلم قد توفّرت له كلّ بواعث الثّورة على الأوضاع القائمة، والانبعاث نحو تغييرها وإنشائها إنشاءً جديداً، وأنّ الزهراء عليهما السلام قد اجتمعت لها كلّ إمكانيّات الثّورة ومؤهّلات المعارضة الّتي قرّر المعارضون أن تكون منازعة سلميّة مهما كلّف الأمر.
فدك في التاريخ - ص: 59 
٭ لئن كان للتضحية الإنسانيّة الفاضلة كتاب، فأعمال عليّ عنوان ذلك الكتاب المشعّ بأضواء الخلود.
فدك في التاريخ - ص: 98 
٭ لئن كان لمبادئ السّماء الّتي جاء بها محمّد صلى الله عليه وآله وسلم تعبير عمليّ على وجه الأرض فعليّ هو تعبيرها الحيّ على مدى الدهور والأجيال.
فدك في التاريخ - ص: 98 
٭ لئن كان النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم قد خلّف في أمّته علياً والقرآن، فإنّما جمع بينهما ليكون القرآن تفسيراً لمعاني عليّ العظيم، ولتكون معاني عليّ أنموذجاً لمثل القرآن الكريم.
فدك في التاريخ - ص: 98 
٭ لئن كان الله تعالى قد جعل علياً نفس رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في آية المباهلة فلأجل أن يفهم المسلمون أنه امتداد طبيعيّ لمحمّد صلى الله عليه وآله وسلّم وشعاع متألّق من روحه العظيمة.
فدك في التاريخ - ص: 98 
٭ لئن كانت السّماء قد امتدحت فتوّة عليّ وأعلنت عن رضاها عليه إذ قال المنادي: لا سيف إلّا ذو الفقار ولا فتى إلّا عليّ، فإنّها عنت بذلك أن فتوّة عليّ وحدها هي الرجولة الكاملة الّتي لا يرتفع إلى مداها إنسان ولا ترقى إلى أفقها بطولة الأبطال وإخلاص المخلصين.
فدك في التاريخ - ص: 99 
٭ إنّ عليّاً بما جهّزته السّماء به من تلك القوّة، كان ضرورة من ضرورات الإسلام الّتي لا بدّ منها وشمساً يدور عليها الفلك الإسلاميّ بعد النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم بحسب طبيعته الّتي لا يمكن أن تقاوم.
فدك في التاريخ - ص: 101 
٭ إنّ الانقلاب الفجائيّ في السياسة الحاكمة لم يكن ممكناً يومئذ لأنّه - مع كونه طفرة - يناقض تلك القوّة الطبيعيّة المركّزة في شخصيّة الإمام (عليّ عليه السلام)، فكان من الطبيعيّ أن تسير السياسة الحاكمة في خطّ منحنٍ حتّى تبلغ النقطة الّتي وصل إليها الحكم الأمويّ، تفادياً لتأثير تلك القوّة الساهرة على الاعتدال والانتظام.
فدك في التاريخ - ص: 101 
٭ لا نعرف في تاريخ الإنسانيّة موهبة عسكريّة بارعة لها من الآثار الخيّرة في حياة هذا الكوكب كالموهبة العلويّة الفذّة في تاريخ الأبطال.
فدك في التاريخ - ص: 125 
٭ عليّ هو المسلم الأوّل في اللّحظة الأولى من تاريخ النبوّة عندما لعلع الصوت الإلهيّ من فم محمّد صلى الله عليه وآله وسلم وسلّم، ثم هو بعد ذلك الغيور الأوّل، والمدافع الأوّل الّذي أسندت إليه السّماء تصفية الحساب مع الكفّار.
فدك في التاريخ - ص: 125 
٭ الشكل الإلهيّ للحكم يعني حكم الفرد المعصوم الّذي يستمدّ صلاحيّاته من الله مباشرة ويمارس الحكم بتعيين إلهيّ خاصّ دون دور لاختيار الناس وآرائهم..
محمّد باقر الصدر(السيرة والمسيرة)
دار العارف للمطبوعات- جزء1- صفحة:272 
٭ كان معنى استبدال النيابة الخاصّة بالنيابة العامّة جعل الطليعة العادلة الواعية المتفاعلة مع الإسلام فكريّاً وروحيّاً وعاطفيّاً هي مسؤولة عن حماية الرّسالة وهي المؤتمنة على هذه الأمانة الغالية الّتي اضطرّ سيّدنا القائمعجل الله تعالى فرجه الشريف إلى أن يغادرها الى غيبة قد تطول.
من محاضرة للشهيد الصدر ألقاها سنة 1385هـ

 

 

3082 قراءة 12:40 2016/01/09

  • السيد عبد اللطيف فضل الله (طاب ثراه)

  • الشيخ يوسف الفقيه الحاريصي (طاب ثراه)

  • الشيخ منيرعسيران ( طاب ثراه)

  • العلامة المفتي السيد حسين الحسيني (طاب ثراه)

  • الشيخ عبد الله حب الله

  • الشيخ سليمان سليمان

  • الشيخ حسين سليمان

  • السيد عبد الصاحب الحسني

  • الشيخ موسى عزالدين

  • الشيخ عبد الحسين نعمة

  • الشيخ زين العابدين شمس الدين

  • الشيخ محمد علي نعمة

  • الشيخ عبد الكريم الزين

  • العلامة الشيخ حسين بزي

  • الشيخ عبد الكريم صادق

  • الشيخ عبد الكريم فضل الله

  • الشيخ حسين مغنية

  • الشيخ محمد حسن قبيسي

  • الشيخ محمود عباس العاملي

  • الشيخ أحمد قصير العاملي

  • السيد مهدي إبراهيم

  • السيد عبد الحسين نور الدين

  • السيد محمد باقر الصدر

  • الشيخ راغب حرب

  • السيد عباس الموسوي

  • الشيخ بهاء الدين محمد بن الشيخ حسين عبد الصمد الحارثي

  • السيد حسن يوسف مكي

  • الشيخ محمد جواد مغنية

  • الشيخ محمد صادق

  • الشيخ محمد تقي الفقيه

  • الشيخ علي مهدي شمس الدين

  • الشيخ علي التقي الفقيه

  • الشيخ عبد الحسين صادق

  • الشيخ سليمان ضاهر

  • الشيخ رضا فرحات

  • الشيخ حبيب آل إبراهيم

  • الشيخ بدر الدين الصايغ

  • الشيخ أسد الله آل صفا

  • الشيخ أحمد رضا

  • السيد يوسف شرف الدين

  • السيد هاشم معروف الحسني

  • الإمام السيد موسى الصدر

  • السيد محسن الأمين

  • السيد عبد المحسن فضل الله

  • السيد علي مهدي ابراهيم

  • السيد صدر الدين فضل الله

  • السيد عبد الحسين شرف الدين

  • السيد حسين يوسف مكي

جمعية الإمام الصادق (ع) لإحياء التراث العلمائي - 2014 Copyright
عدد الزوار: 1296452 منذ 12-07-2014